الثلاثاء، 8 فبراير، 2011

ومهما تعالت النجمات فأنتى منهن اعلى




حبيبتى ونور عيونى وزهرة عمرى وريحانة بستانى

يزاورنى كل مساء .. شعور برغبة فى أن أجالسَ السماء

كى أروى لها عنكى يا سيدتى وأميرة كل النساء

وذات مرة حبيبتى .. جلست عنكِ أحاكيها .. فشعرت بأن حديثى عنك يعجبها ويرضيها

وإذا بالسماء تطلب منى أن أصف لها كيف أنتى ؟؟

فكان حبيبتى وصفى لكى كالتالى

أيتها السماء .. إليكى حديثى عن أجمل وأرق النساء

إليكى وصفى لمن سكنتنى وبرغبتى إستعمرتنى

هى الشمس .. إذا تبسمت .. أضاءت بسمتها كل ربوع دنياي

هى النور لقلبى ولبصيرتى .. وهى النور أيضاً لعيناى

هى أرق الورود .. كل النساء محتمل أنهن ورود

اما حبيبتى انا .. فهى نادرة الوجود

هى أجمل النساء مظهراً .. وأحسنهم جوهراً

هى الجميلة المتواضعه .. هى الخجولة الرائعة

هذا ما كان فى وصفى لكى يا حبيبتى .. فأرجو أن تتجاوزى عن ضعف كلماتى .. وعن فقر عباراتى

فى وصفى لكى ولجمالك يا سيدتى

وإليكى الان .. منى عبارتان .. تفوقان أجمل الالحان .. وألاف الاوصاف

أنتى لست نجمه .. فلا تهتمين بمن هنَ نجمات

فهناك نجمات من بين النساء .. وهناك نجمات فى قلب السماء

ولكنك عندى أغلى .. ومهما تعالت النجمات فأنتى منهن أعلى ... !

ليست هناك تعليقات: